لماذا نقاطع G4S؟

 

لقد أطلقت حركة المقاطعة BDS حملة منذ بضع سنوات ضد شركة “جي فور اس” G4S، وهي شركة أمنية بريطانية، لدورها في إدارة السجون الإسرائيلية التي يقبع فيها الأسرى الفلسطينيون، دون محاكمة في الكثير من الحالات، ويتعرضون فيها للتعذيب وسوء المعاملة ولتوفيرها المعدات والخدمات الأمنية للحواجز العسكرية الإسرائيلية، والمستعمرات غير القانونية، ومباني جيش الاحتلال والشرطة. وقد أدت الحملة الدولية لمقاطعة G4S إلى خسارة الشركة لعقود عدة، تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات، وإلى الإضرار بسمعة الشركة، مما أدى إلى سحب الاستثمارات منها من قبل مؤسسة بيل غيتس والكنيسة الميثودية المتحدة (United Methodist Church) في الولايات المتحدة وغيرها من الجهات. كما أنهت عدة منظمات تابعة للأمم المتحدة في الأردن ولبنان عقودها مع G4S. وانصياعاً للضغط الدولي من حركة المقاطعة BDS، أعلنت شركة G4S في ديسمبر 2016 عن الانسحاب من جميع مشاريعها في الاقتصاد الإسرائيلي تقريباً. لذا، يجب أن نواصل هذا الضغط حتى تنهي الشركة كافة جوانب تورطها في جرائم الاحتلال.

الأهداف الاستراتيجية للحملة

 

الضغط على جميع الجهات المحلية في قطر لقطع علاقاتها من شركة جي فور اس بسبب دورها في توفير المعدات والخدمات لعدة سجون إسرائيلية، اعتبرت الشركة متواطئة بشكل كبير في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي، بما فيها جريمة التعذيب، وهي تعدّ جريمة ضد الإنسانية حسب القانون الدولي.

التواصل مع أصحاب الوكالة للضغط. 

لتواصل مع المنظمات الرياضية: التي تتعامل مع بوما (طلب فك الشراكة) والتي لا تتعامل مع بوما (طلب إعلان المقاطعة).

توعية الأفراد، وتبنيهم للمقاطعة.

أخر أخبار مقاطعة G4S في قطر

بي. دي. اس. الخليج تستنكر التطبيع السعودي

نعيد نشر بيان مجموعة بي. دي. اس. الخليج وهي عبارة عن ائتلاف يتكون من ناشطين/ات ومجموعات من دول المجلس ونحن (شباب قطر ضد التطبيع) أعضاء فيه. ونأكد أن على السعودية التحقيق مع…

150 150 QAYON

كيف يمكن أن تشارك؟

بلغ عن مؤسسات/شركات تتعامل مع G4S

تواصل معنا وأخبرنا عن مؤسسات تتعاقد مع هذه الشركة كي ننظم حملة ممنهجة تنهي التعاقد بين الشركتين.

انشر/ي  الحملة

ساعدونا على نشر قصتنا وبناء الضغط الشعبي حتى تنهي شركة بوما دعمها للاحتلال الصهيوني أو سيبقى الضغط الشعبي لمقاطعة شركة G4S ما دامت داعمة للاحتلال الصهيوني القائم على الفصل العنصري الاضطهادي 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Start Typing