الأسئلة الأكثر شيوعا

اذا كانت أحد المؤسسات التي تعمل بها أو تتعامل معها بشكل دائم تتعاقد مع أحد الشركات المتواطئة مع الاحتلال، يمكنكم التواصل معنا لتنسيق حملة لإنهاء تلك العقود. أيضا، يمكنكم النشر عبر قنوات التواصل الاجتماعي والمساعدة  بنشر الوعي في المحيط الخاص بكم.

تأمل حملات المقاطعة أن تتوقف الشركات من دعم دولة الاحتلال بكل الأشكال وان تنسحب من السوق الإسرائيلي . لذلك، تهدف الحملات في قطر بالأساس بالضغط على تلك  الشركات عن طريق انهاء عقودهم محليا في قطر، وتكبيدها خسائر مالية.

للمقاطعة الاستهلاكية الفردية ننصح بمراجعة دليل حملة مقاطعة داعمي “إسرائيل” في لبنان.

تستخدم المجموعة معايير حملة مقاطعة إسرائيل، وفرض العقوبات عليها، وسحب الاستثمارات منها، كحد أدناه في مطالباتها. كما أن المجموعة تطالب بتحديث وتفعيل بنود القانون رقم (13) لسنة 1963 بتنظيم مكتب مقاطعة اسرائيل في قطر المرجع الأساسي.

  •  صراحة انتهاكات الشركة لحقوق الإنسان والقانون الدوليّ في الحالة الفلسطينيّة. وهو ما يمكّن أنصارَ الحركة من إقناع أوساط واسعة بمقاطعتها، أو سحبِ الاستثمارات منها.
  • وجودهما في الأسواق الخليجيّة بشكلٍ واسعٍ، ما يتيح لنا تخييرَهما بين السوق الخليجيّة والسوق الإسرائيليّة بطريقةٍ منطقيّة بالتعاون مع الشركاء في ائتلاف الخليج.
  • وجود حملاتٍ عالميّة ضدّهما؛ ما يعني أنّ التحرّكَ الخليجيّ للمقاطعة سيكون جزءًا من حراكٍ دوليٍّ أوسع، وهو ما يسهّل تحقيق هدف حملة المقاطعة وسحب الاستثمارات.
  • إمكانيّة تحقيق انتصار ضدّ الشركة؛ أيْ إنّ ناشطي الحركة لا يطلقون حملة مقاطعة ضدّ شركة أو مؤسّسة إلّا إذا  كانت هناك إمكانيّة واقعيّة للوصول إلى هدف الحملة، أو لتحقيق اختراقٍ إعلاميّ أو توعويّ في أوساط الرأي العامّ.
Start Typing