اسباب لمقاطعة ستاربكس


*اهداء لطلاب جامعة قطر

١ تم تكريم هاورد شولتز (الرئيس التنفيذي لشركة ستاربكس) من قبل صندوق القدس عايش حتورا (نار التوراء) المتطرف في عيد إسرائيل الخمسين كصديق لإسرائيل، وتقديراً للخدمات التي قدمها شولتز للدولة الصهيونية من خلال تعزيز العلاقات بينها وبين الولايات المتحدة.

٢ امتدحت وزارة الخارجية الإسرائيلية عمل ستاربكس الدعائي لإسرائيل، قائلة ان الاثرياء من أمثال هاورد شولتز من اهم اسباب نجاح حملتها الدعائية التي تحاول ان تعكس بها صورة إيجابية للعالم.

٣ في ٢٠٠٢، وبينما كانت إسرائيل تقصف مناطق متعددة من فلسطين كجنين ونابلس، تحدث شولتز في معبد مزدحم باليهود الأمريكيين معللاً أسباب عدم الاستقرار والنزاعات في المنطقة للمعادين للسامية. مما يعني إلقاء اللوم على الفلسطينين، متجاهلاً عدم امتثال إسرائيل للقوانين الدولية واستمرارها بالتوسع بالمستوطنات على الأراضي الفلسطينية، بالإضافة إلى اعتقالاتها واغتيالتها التي تعتبر جميعاً تصرفات خارجة عن أي قانون دولي. وطبعاً ناكراً حصارها الاقتصادي الذي لا ينتج عنه سوى حياة مهينة للشعب الفسطيني.



٤ ليومنا هذا مازالت ستاربكس راعية للكثير من النشاطات المساندة لإسرائيل خاصة في الحرم الجامعي في الولايات المتحدة، حيث أصبحت حملة المقاطعة همّ كبير للمسؤلين لدرجة أن إسرائيل أصبحت تبعث طلبة للجامعات العالمية لتحاول تحسين صورة إسرائيل، واضطر الكنيست لإصدار قانون لمعاقبة من يطالب بمقاطعة إسرائل من الداخل.



٥ بعيداً عن القضية الفلسطينية، ستاربكس أيضاً ساندت حرب بوش على الإرهابحيث افتتحت ستاربكس للجيش الأمريكي في أفغانستان تحت رايةنخدم بفخر .

٦ أخيراً، إن لم تكن هذه أسباب كافية لمقاطعة قهوة ستاربكس، فشاهد الفيلم الوثائقي الذهب الأسود الذي يبين مخالفاتها لسياسات التجارة العادلة وذلك من خلال حصولها على قهوة رخيصة الثمن بإستغلال العمالة الرخيصة في دول العالم الثالث وبيعها بأسعار باهظة. كما يعرف منع ستاربكس موظفيها من تشكيل نقابات عمالية تحمي حقوقهم وأيضا معاقبة من ثبت تعاطفه مع مثل تلك النقابات.

ملاحظة: تم نقل المعلومات من موقع (Innovative Minds) وتم التأكد منها قبل النشر

لكل من يعشق قهوة ستاربكس

A BIG Thank You To All Starbucks Customers

Dear Starbucks Customer,

First and foremost I want to thank you for making Starbucks the $6.4 billion global company it is today, this year alone our profits have tripled, we now have with more than 90,000 employees, 9,700 stores, and 33 million weekly customers. Every latte and macchiato you drink at Starbucks is a contribution to the close alliance between the United States and Israel, in fact it is – as I was assured when being honored with the “Israel 50th Anniversary Friend of Zion Tribute Award” – key to Israel’s long-term PR success. Your daily Chocolate Chips Frappucino helps paying for student projects in North America and Israel, presenting them with the badly needed Israeli perspective of the Intifada.

Without you, my valued customer, I wouldn’t be able to raise hundreds of millions of dollars each year to protect Israeli citizens from terrorist attacks and keep reminding every Jew in America, to defend Israel at any cost. $5 billion per year from the US government are no way near enough to pay for all the weaponry, bulldozers and security fences needed to protect innocent Israeli citizens from anti-Semitic Muslim terrorism. Corporate sponsorships are essential.

If it wasn’t for you, I couldn’t – through the Jerusalem Fund of Aish HaTorah, an international network of Jewish education centres – sponsor Israeli military arms fairs in an effort to strengthen the special connection between the American, European and Israeli defense industries and to showcase the newest Israeli innovations in defence.

I couldn’t fight against the global rise of anti-Semitism, the reason behind the current conflict in the Middle-East, by helping Aish HaTorah sponsor the website “honestreporting.com” and produce material informing of Israel’s side of the story.

Without your coffee dollars, Starbucks couldn’t have donated an entire store to the US army to help in the “War on Terror”. I cannot emphasize enough, how vital the “War on Terror” is for the continued viability and prospering of the Jewish State.

So next time you feel like chilling out at a Starbucks store, please remember that with every cup you drink at Starbucks you are helping with a noble cause.

Howard Schultz
Chairman & Chief Global Strategist
Starbucks Coffee Stores