(شاهار بير) تزور الدوحة من جديد!

نشرت اللاعبة الإسرائيلية (شاهار بير) بالأمس خبر مشاركتها في بطولة التنس المفتوحة للسيدات في الدوحة على حسابها في تويتر.


shahar peer (@shaharpeer)
2/12/12 1:57 AM
Shahar will play this week in the Qatar Total Open and in the 1st round she will meet Nadia Lalami (339) from…fb.me/1tdJdhXzt

 نذكر هذه ليست بالمرة الأولى تشارك (بير) في هذه البطولة، ويمكنكم تصفح أرشيف المدونة للمزيد من المعلومات.


نتمنى من الجميع التعبير عن رفضهم لهذا النوع من التطبيع المستمر وارسال تعليق لحساب الإتحاد القطري للتنس وايضاً لحساب اللاعبة (شاهار بير).


في خضم الربيع العربي.. التطبيع يستمر

سعدنا منذ بضعت أشهر بقرار لاعبة المبارزة التونسية ساره بسباس رفضها اللعب ضد لاعبة إسرائيلية وبذلك تنازلها عن الميدالية الذهبية ولقب بطولة العالم [1]. وبالتزامن مع ذلك الحدث قامت لاعبة الجودو الجزائرية مريم موسى باتخاذ نفس الموقف ولذات السبب والتنازل عن حلمها بالوصول لاولمبياد ٢٠١٢ التي ستقام في لندن [2] ، وهذه المواقف ليست بالجديدة ولا هي قادمة مع رياح الربيع العربي التي تجتاح المنطقة، بل التاريخ مليئ بالامثلة. نتذكر ايضاً موقف لاعب الكرة السعودي المعروف حسين عبدالغني ومواجهته للعقوبات المادية حين رفض اللعب أمام فريق إسرائيلي خلال تجربة احترافه في نادي نيوتانشل السويسري  [3].

ولكن المؤسف ان سياسات بعض الدول العربية وتصرفاتها لا ترقى لمستوى هذه المواقف الفردية. فليس من بعيد، قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بدعوة المنتخب الإسرائيلي للسباحة، للمرة الثانية على التوالي للمشاركة في بطولة دبي الدولية للسباحة[4] . ولسنتين على التوالي تستضيف قطر لاعبة التنس الإسرائيلية شاهر بير للمشاركة في بطولة قطر المفتوحة للتنس [5]. وها نحن الآن أمام حالاتٍ مماثلة تؤدي الى المزيد من التطبيع الرياضي. فقد تم تناقل خبر دعوة المنتخب الإسرائيلي للمبارزة وذلك للمشاركة في بطولة دولية في قطر وسط ترتيبات أمنية خاصة سيوفرها الاتحاد القطري للبعثة الاسرائيلية حسب المصدر.  وان صح الخبر فستكون تلك الاستضافة الثالثة على التوالي [6][7]. وستقام تلك المباريات تحت اشراف الاتحاد القطري للمبارزة في شهر مارس من السنة الجارية.

ومما يزيد استغرابنا من هذا الخبر هو مجيئه في هذا التوقيت بالذات حيث الربيع العربي في ذروته وبينما يبرز الدور القطري بوصفه دور اللاعب الرائد والمؤثر فيه، او هكذا تبدو الأمور على اي حال، خاصة وقطر تحتضن قناة الجزيرة التي اعتبرت صوت الشعوب العربية الثائرة وصاحبة الدور المهم في إبراز قضاياهم.  أفلا يثير الاستغراب ان تتخذ قطر هذه المواقف الحازمة والمؤثرة تجاه ثورات الربيع العربي وتتجاهل قضية العرب الأولى، فلسطين، بتمريرها لهذه المحاولات التطبيعية الواضحة؟!

التطبيع الرياضي يخالف القرارات العربية، ويعتبر سلاحاً دعائياً مهماً للكيان الصهيوني. ومما يجدر التذكير به أن جميع الاسرائيليين، بما فيهم اللاعبين الرياضيين، يخدمون او خدموا حيناً في الجيش الإسرائيلي، حيث ان التجنيد هناك إلزامي للجميع.  كما يجدر التذكير بالممارسات الاسرائيلية المستمرة حيال عرقلة سفر اللاعبين الفلسطنيين ومساهمتهم في المباريات العالمية [8].

بناء على ما سبق، نطالب الإتحاد القطري للمبارزة بتأكيد او نفي خبر دعوة المنتخب الإسرائيلي. وان صح الخبر فإننا نطالبه بسحب تلك الدعوة فوراً ونطالب أصحاب القرار بإيقاف كل أشكال التطبيع الرياضي مع الكيان الغاصب. وأخيرا فإننا نوجه دعوة للصحف المحلية وللمخلصين من كتابها للعمل على لفت انتباه العامة لهذا التطبيع الفاضح وتبيان ما له من أثر على قضية الشعوب العربية الأولى (فلسطين).


شباب قطر ضد التطبيع
٨\١\٢٠١٢

[5] http://qayon.blogspot.com/p/qtf-campaign.html

Real peace?

For some reason the outside world thinks that Pe’er playing in Qatar or Dubai is seen as some step towards peace. Which is perhaps the most myopic observation in the history of mankind. How can an athlete be expected to bridge the divide when while she is lobbing tennis balls Israel is killing Palestinians with little or no recourse? How can this be a step towards positive, equitable, and normal relations between two people when the athlete is forced to hide out in her hotel room all day?

These sort of “sports brings people together” moments happen only AFTER peace and justice are secured. There are many examples: South Africa’s 1995 Rugby Team, Germany’s 1990 World Cup Team, and Vlade Divac (a Serb) visiting the grave of his former FYR Yugoslavia teammate Drazen Petrovic (a Croat) in the documentary Once Brothers.

وتستمر الجزيرة في تجاهل ذكر الدولة الني تأتي منها (بير) على الرغم من أنها تذكر الدول التي تأتي منها
الاعبات الأخريات
Al Jazeera Arabic continues to ignore mentioning which state Peer is representing, contrary to what it does when mentioning other players.

While The Peninsular and Gulf Times have put Shahar Peer’s pictures on their sports page, the Arabic version of the news papers Al Rayya and Al Sharq did not even mention her name..

Correction: Al Sharq did report..(arabic article)

لم يتم نشر خبر لعب شاهر بير في الجرائد المحلية إلا من قبل النسخ الصادرة باللغة الانجليزية

الشرق نقلت الخبر


I was watching Al Jazeera Arabic report the match results for the Dubai Tennis Open.. It went something like this (these are not the real results): The Romanian Alexandra Dulgheru lost to the Spanish Maria Jose Martinez Sanchez, while the American Venus Williams lost to her her colleague Shahar Peer.

I wonder what will they do when she is in Qatar? Just skip her name maybe?

For the second time in Qatar? للمرة الثانية في قطر!


من جديد ستكون الدوحة وجهة أفضل لاعبات التنس في العالم عندما تستضيف العاصمة القطرية النسخة التاسعة من بطولة قطر المفتوحة للسيدات على ملاعب مجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش خلال الفترة من 21 إلى 26 شباط/فبراير المقبل.

ومن المتوقع أن تكون بطولة قطر المفتوحة للسيدات 2011 من أقوى النسخ التي ينظمها الاتحاد القطري للتنس منذ انطلاق البطولة في عام 2001 مع تواجد مجموعة كبيرة من أفضل لاعبات العالم.

فالبطولة ستشهد هذا العام مشاركة 20 لاعبة من ضمن أول 30 في التصنيف العالمي، في مقدمتهن الدنماركية كارولين وزنياكي المصنفة الأولى عالمياً، والروسية فيرا زفوناريفا (26 عاماً) المصنفة الثانية، بالإضافة إلى عدد كبير من اللاعبات الذين تصدرن من قبل قمة التصنيف العالمي، مثل الروسية ماريا شارابوفا والبلجيكية جوستين هينان والصربيتان يلينا يانكوفيتش وآنا إيفانوفيتش. وتواجد مثل هذه الأسماء العالمية في بطولة واحدة سيمنحها بالتأكيد طابعاً خاصاً من الندية والإثارة.

الموسم الماضي كان تاريخياً للنجمة الدنماركية الشابة وزنياكي (20 عاماً) التي تألقت بشكل لافت وحققت ستة ألقاب في بطولات الرابطة لتفاجيء العالم بتصدرها التصنيف العالمي. وستسعى وزنياكي للتتويج في الدوحة للمرة الأولى في مسيرتها، بعد أن كانت قريبة من ذلك خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي عندما شاركت في بطولة رابطة اللاعبات المحترفات (البطولة الختامية للموسم) التي خسرت مباراتها النهائية أمام البلجيكية كيم كلايسترز.

من جهتها، ستسعى زفوناريفا أيضاً للتتويج في الدوحة، فبالرغم المستوى الرائع الذي قدمته في موسم 2010 وصعودها للمركز الثاني في الترتيب العالمي للمرة الأولى في مسيرتها، لم تحقق اللاعبة الروسية سوى لقب واحد فقط طوال الموسم وخسرت في المقابل خمس مباريات نهائية منها نهائي ويمبلدون وبطولة أميركا المفتوحة.

وإلى جوار وزنياكي وزفوناريفا سيتواجد في البطولة ثلاث لاعبات أخريات من ضمن العشرة الأوليات في العالم، الصربية يلينا يانكوفيتش، التي كان لها شرف تصدر التصنيف العالمي من قبل، والإيطالية المخضرمة فرانشيسكا سكيافوني التي حققت لقب بطولة فرنسا المفتوحة العام الماضي، بالإضافة للبيلاروسية الواعدة فيكتوريا أزارينكا (21 عاماً) التي حققت ثلاثة ألقاب في بطولات الرابطة خلال العامين الماضيين كلها على الملاعب الصلبة (سينسيناتي وممفيس وإنديان ويلز).

شارابوفا وهينان .. طموحات العودة للقمة

وبالطبع لن تكون المنافسة عل اللقب محصورة فقط بين اللاعبات السابق ذكرهن، فبطولة قطر المفتوحة للسيدات 2011 ستشهد مشاركة اثنتين من أبرز لاعبات التنس في العقد الأخير، الروسية ماريا شارابوفا والبلجيكية جوستين هينان.

شارابوفا، البالغة من العمر ثلاثة وعشرين عاماً فقط، حققت العديد من الإنجازات في عالم التنس وهي ما زالت في عمر صغيرة نسبياً ففازت بثلاثة ألقاب غراند سلام وتصدرت التصنيف العالمي أكثر من مرة، ولكن لسوء الحظ تعرضت الحسناء الروسية لإصابة في الكتف في موسم 2008 احتاجت لجراحة وابعدتها عن الملاعب لفترة قاربت العام، وبالتالي لم تخسر فقط قمة التصنيف بل وجدت نفسها خارج اللاعبات المائة الأوليات.

ومع عودتها في عام 2009 استعدات شارابوفا مستواها تدريجياً وحققت ثلاثة ألقاب في بطولات الرابطة ولكنها لا تزال بعيدة عن المستوى الذي جعلها من قبل اللاعبة الأفضل في العالم. بطولة قطر المفتوحة للسيدات ستمثل فرصة جيدة للاعبة الروسية من أجل العودة خاصة أنها معتادة على أجواء المنافسات في الدوحة حيث توجت بلقب البطولة من قبل مرتين 2005 و2008.

ولن يختلف الحال كثيراً مع جوستين هينان، فمسيرة النجمة البلجيكية كانت حافلة بالعديد من الإنجازات، بتحقيقها 43 لقباً في بطولات الرابطة، منهم سبعة ألقاب غراند سلام، وتصدرها للتصنيف العالمي لفترات عديدة، قبل أن تعلن اعتزالها رياضة التنس في عام 2008 للتفرغ لحياتها الأسرية.

ولكن هينان أعلنت عودتها في بداية عام 2010، وكانت العودة قوية حيث بلغت نهائي بطولة أستراليا المفتوحة قبل أن تخسر أمام الأمريكية سيرينا ويليامز. وقدمت النجم البلجيكية موسماً طيباً لكنها أيضاً ما زالت تبحث عن العودة لقمة مستواها. وكانت بطولة قطر للسيدات قد شهدت تتويج هينان باللقب في عام 2007 بفوزها على الروسية سفيتلانا كوزنيتسوفا في المباراة النهائية.

كما سينضم إلى ركب النجمات في الدوحة أسماء أخرى عديدة مثل الحسناء الصربية آنا إيفانوفيتش (التي سبق لها أيضاً تصدر التصنيف العالمي) ونجمة التنس الصينية لي نا والبولندية الشابة آنييسكا رادفانسكا والفرنسية ماريون بارتولي والفرنسية (ذات الأصول الإيرانية) آرفان رضائي، بالإضافة إلى النجمات الروسيات نادية بيتروفا وماريا كريلينكو وسفيتلانا كوزنيتسوفا.

تذاكر بطولة قطر المفتوحة للسيدات متاحة للشراء عبر الإنترنت. لشراء التذاكر زر الموقع الرسمي للإتحاد القطري للتنس http://www.qatartennis.org واضغط على وصلة “بطاقات” في أعلى الصفحة.

وبدءاً من 21 كانون الثاني/يناير ستكون التذاكر متاحة للجمهور في المجمعات التجارية الكبرى في الدوحة (فيلاجيو – لاندمارك) وعبر شباك التذاكر أمام المدخل الرئيسي لمجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش.

السيد/ ناصر بن غانم الخليفي رئيس الإتحاد القطري للتنس رأى أن تواجد هذا الكم الكبير من النجمات العالميات في بطولة قطر المفتوحة للسيدات لا يعد مفاجئاً إلى حد كبير وقال: “إقبال نجوم ونجمات التنس على المشاركة في بطولاتنا هو ثمرة الجهود الكبيرة التي بذلت خلال العقدين الماضيين من أجل تنظيم بطولات تنس عالمية على أعلى مستوى، فمستوى التنظيم تطور من عام لآخر، وفي 2010 نلنا جائزة أفضل تنظيم لبطولات رابطة اللاعبين المحترفين ATP، كما حققنا نجاح كبير في تنظيم البطولة الختامية لرابطة اللاعبات المحترفات WTA على مدار السنوات الثلاث الماضية”.

وأضاف الخليفي: “أبرز لاعبي ولاعبات العالم أصبحوا يفضلون المشاركة في البطولات التي تقام في الدوحة، فالتنظيم على أعلى مستوى من الاحتراف والأجواء رائعة والمدرجات دائمة ممتلئة بالجماهير وهو ما يساعدهم على تقديم أفضل ما لديهم. هذا النجاح يضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة وهي الخروج بالبطولات القادمة في أفضل صورة ممكنة، لا تقل في احترافيتها عن البطولات السابقة”

من جهته، توقع السيد/ كريم العلمي مدير البطولة أن تشهد بطولة قطر المفتوحة للسيدات 2011 إقبال جماهيري كبير وقال”أصبح لرياضة التنس شعبية كبيرة في دولة قطر، رأينا ذلك خلال البطولات التي نظمناها في الأعوام الأخيرة، في بطولة قطر إكسون موبيل المفتوحة لم يكن هناك مكان لقدم في المدرجات خلال المباراة النهائية رغم أن المباراة لم تشهد مشاركة المصنف الأول في البطولة، كما أنها تزامنت مع مباريات كأس آسيا، لقد أصبح هناك وعي كبير لدى الجماهير التي تأتي ليس فقط لمشاهدة النجوم والنجمات بل أيضاً لمتابعة مباريات التنس القوية”.

وأضاف العلمي: “بدأنا عملية بيع تذاكر بطولة قطر المفتوحة للسيدات 2011 عبر الإنترنت منذ أيام قليلة وهناك إقبال كبير على الشراء، من المتوقع أن تكون المنافسة شديدة منذ الأدوار الأولى للبطولة مع تواجد هذا العدد الكبير من النجمات، ندعو عشاق رياضة التنس في قطر للتواجد في مجمع خليفة وعدم تفويت فرصة متابعة أفضل مستويات التنس في العالم”.

قائمة اللاعبات

كارولين وزنياكي (الدنمارك)
فيرا زفوناريفا (روسيا)
فرانشيسكا سكيافوني (إيطاليا)
يلينا يانكوفيتش (صربيا)
فيكتوريا آزارينكا (بيلاروسيا)
نا لي (الصين)
جوستين هينان (بلجيكا)

شاهار بير (إسرائيل)

أنييسكا رادفانسكا (بولندا)
نادية بتروفا (روسيا)
ماريا شارابوفا (روسيا)
ماريون بارتولي (فرنسا)
آرافان رضائي (فرنسا)
ماريا كريلنكو (روسيا)
آنا إيفانوفيتش (صربيا)
كايا كانيبي (إستونيا)
يانينا فيكماير (بلجيكا)
فلافيا بينيتا (إيطاليا)
سفيتلانا كوزنتسوفا (روسيا)
آليسا كليبانوفا (روسيا)
جي جينغ (الصين)

Star-Studded lineup for Qatar Ladies Open
14 Jan 2011

Qatar Tennis Federation (QTF) is set to organize the ninth edition of Qatar Ladies Open at the Khalifa International Tennis and Squash Complex from 21-26, February 2011.

This year’s edition is expected to be the most exciting since the tournament started in 2001, as it will feature twenty out of the top thirty ranked players in WTA rankings.

Among the confirmed participants are world number one Caroline Wozniacki (Denmark) and world number two Vera Zvonareva (Russia), in addition to four former world number one players, Maria Sharapova (Russia), Justine Henin (Belgium), Jelena Jankovic (Serbia) and Ana Ivanovic (Serbia).

Wozniacki had a remarkable 2010 season where she clinched six titles to lead the WTA Ranking. The
Danish superstar is aiming to secure her first title in Doha after losing in the final of 2010 WTA Championships to Belgian Kim Clijsters 3–6, 7–5, 3–6 in September.

World number two Vera Zvonareva will be facing huge pressure this season to keep her highest ever position in the WTA rankings, a win in Qatar Ladies Open will be a plus, specially that she only won one WTA title last year and lost five finals including Wimbledon and US Open.

For former world Number one Sharapova, winning the title in Doha will be a major step in reviving her career. The three-time grand slam winner suffered a shoulder injury in 2008 while she was the world number one.

She was out for nearly a year and dropped out of the top 100 ranked players. Since her return in 2009 she was able to win three WTA titles and was back to the top 20. The Russian beauty won the title twice in Doha 2005 and 2008.

Belgian legend Henin, won 43 WTA singles titles including seven Grand Slam singles and also led the WTA Standings before retiring in 2008 to spend more time with her family.

Henin made a successful return to the WTA stage in early 2010, losing the the Australian Open final against American Serena Williams. The 28-years-old lifted the Qatar ladies Open trophy in 2007 after defeating Svetlana Kuznetsova in the final.

Other notable names in Qatar ladies Open this year include Italian Francesca Schiavone who won Roland Garros title last year, and promising young star Victoria Azarenka of Belarus who secured three WTA hard-court titles over the last two years (Cincinnati – Memphis – Indiana Wells).

“The participation of these stars in the 2011 Qatar ladies Open is not a surprise for us, it’s the result of our fruitful efforts over the last two decades to organize top class tennis events” said QTF President Mr. Nasser Bin Ghanem Al Khelaifi.

“World’s top players prefer events in Doha; most of them came here before and enjoyed professional organizing, nice weather and fantastic crowds. All this helps them to give their best on the court, while we do our best to organize a successful event” he added.

Tournament Director Mr. Karim Alami expected huge demand for Qatar Ladies Open tickets this year.
“Tennis became a very popular sport in Qatar, year after year we see more crowds coming to the events organized by QTF. During the 2011 ATP Qatar ExxonMobil Open Final, the stands were full at the main court despite the fact that world number one Rafael Nadal was knocked out from the semi- finals” he said.

“With the star-studded lineup of the event this year we expect large numbers of spectators from the first days of the tournament” he added.

The tickets for the 2011 Qatar Ladies can be purchased through the official website of Qatar Tennis Federation http://www.qatartennis.org.

From the 21st of January, tickets will be available in Villaggio and Landmark shopping centers as well as Khalifa International Tennis and Squash Complex.

List of Participants

Caroline Wozniacki (Denmark)
Vera Zvonareva (Russia)
Francesca Schiavone (Italy)
Jelena Jankovic (Serbia)
Azarenka, Victoria (Belarus)
Na Li (China)
Henin, Justine(Belgium)
Shahar Peer (Israel)
Agnieszka Radwanska (Poland)
Nadia Petrova (Russia)
Maria Sharapova (Russia)
Marion Bartoli (France)
Aravane Rezai (France)
Maria Kirilenko (Russia)
Ana Ivanovic (Serbia)
Kaia Kanepi (Estonia)
Yanina Wickmayer (Belgium)
Flavia Pennetta (Italy)
Svetlana Kuznetsova (Russia)
Alisa Kleybanova (Russia)
Jie Zheng (China)