حول مقاطعة ميسيكا

 

قمنا في مجموعة شباب قطر ضد التطبيع بالتواصل مع شركة علي بن علي للتجارة، الوكيل الحصري لشركة ميسيكا (Messika) الصهيونية، لإلغاء العقد مع هذه الشركة الداعمه للاقتصاد الصهيوني لكن لم يصلنا رد بعد بخصوص هذه المسألة.

يرأس مجلس إدارة شركة ميسيكا للمجوهرات، رجل الأعمال الصهيوني آندري ميسيكيا (Andrè Messika)، والذي يعبر عن موقفه الداعم واللامحدود للكيان الصهيوني المحتل.، وتم تكريمه عام ٢٠١٤ في مقر الرئاسة الصهيونية. ببحث بسيط، ستظهر صورة له مع شمعون بيريز في الاحتفال الرسمي الذي تم فيه تكريم أهم عشر شركات تصدر من الكيان المحتل الصهيوني.

يدعم أندري ميسيكا الاحتلال الصهيوني بشكل مباشر  “إذ تمت الإشادة به كنموذج يحتذى به لرجل الأعمال في الكيان المحتل وخارجه، وأن عقيدته الخاصة هي ذاتها فلسفته في تجارة الأعمال.” ولطالما ساهم في توظيف المستوطنين الجدد في شركته على أراضي فلسطين المحتلة، ولا يتوانى عن التبرع للمجتمع الصهيوني داخل الكيان المحتل وخارجه. للمزيد: https://www.diamondworld.net/contentview.aspx?item=8798 

إن غايتنا من هذا مخاطبة شركة علي بن علي للتجارة، هو حث الشركة على التضامن والالتحام مع قضية الشعب الفلسطيني ونصرته، علاوة على مناهضة تدنيس وتهويد الأراضي المقدسة. ومن أهم الخطوات في دعم ذلك هي مقاطعة الشركات التي تتعاون مع الاحتلال الغاصب والضغط على الاحتلال اقتصاديًا.

نطالب شركة علي بن علي للتجارة بتوضيح موقفهم من الشركة، ومطالبتهم والإصرار عليهم بسحب كافة خدمات شركة ميسيكا من سوق الاحتلال الصهيوني ومصانعها من الأراضي الفلسطينية المحتلة أو إنهاء التعاقد بينكم.

كما ندعو المجتمع في قطر أن يقاطع هذه الشركة المتواطئة بشكل مباشر في جرائم الاحتلال، وتوعية من هم حولكم حول ضرورة مقاطعتها وعدم التعامل معها.

150 150 QAYON

QAYON

مجموعة شباب قطر ضد التطبيع

All stories by : QAYON

Leave a Reply

Start Typing