مشاركة فرق من “إسرائيل” في بطولة العالم المدرسية لكرة اليد

ننشر في مجموعة شباب قطر ضد التطبيع نص الرسالة أدناه، بعدما قمنا بإرسالها لكل من وزير التعليم، والمدير التنفيدي للاتحاد الرياضي المدرسية، بالإضافة للأمين العام للجنة الأولومبية في ١٦ يناير ٢٠١٨، بخصوص استضافة فريق صهيوني للمشاركة في بطولة العالم المدرسية لكرة اليد، علمًا أنه حتى هذه اللحظة لم تحصل المجموعة على رد من قبل أي من الجهات الثلاث المعنية.

معالي الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي      المحترم                                  

وزير التعليم والتعليم العالي

سعادة السيد  عبدالرحمن المفتاح       المحترم

المدير التنفيذي للاتحاد الرياضي المدرسي

سعادة الدكتور ثاني عبدالرحمن الكواري    المحترم

الأمين العام للجنة الأولمبية

وكل المعنيين بتنظيم بطولة العالم المدرسية لكرة اليد 2018

تحية طيبة وبعد

الموضوع: مشاركة فرق من “إسرائيل” في بطولة العالم المدرسية لكرة اليد

لفت انتباه مجموعة شباب قطر ضد التطبيع بأن بطولة العالم المدرسية لكرة اليد التي من المقرر إقامتها في الدوحة في 21 فبراير المقبل ولغاية 1 مارس 2018، ستشارك فيها فرقا (بنين وبنات) يمثل عدد من مدارس الكيان المحتل للأراضي الفلسطينية.

ونحن إذ نثمن دوركم في تعزيز مكانة دولة قطر من خلال استضافة بعض الفعاليات الدولية، إلا إننا نستنكر موافقتكم على مشاركة ممثلي للكيان الصهيوني واستضافتهم في الدوحة رغم الموقف الشعبي الرافض لكافة أنواع التطبيع مع كيان محتل لا يزال يمارس أبشع الممارسات بشكل يومي تجاه أهلنا في فلسطين.

إن موقف دولة قطر وشعبها ثابت تجاه القضية الفلسطينية ونصرتها منذ عقود، ونحن لا نقبل بتاتا كل مما شأنه أن يصور هذا الكيان المغتصب بأنه “دولة” وواقع يجب التعامل معه. حيث أن مشاركة فرق ووفود رياضية تمثل الكيان الصهيوني في فعالية رياضية تستضيفها قطر هو شكل واضح من أشكال التطبيع الذي أعلنا كمجموعة وأعلن الشعب القطري بالإجماع موقفه الرافض منه.

ويزيد هذا التطبيع سوءا، إن هذه الاستضافة تتم في الوقت الذي يسعى فيه الاحتلال من بسط كامل سيطرته على مدينة القدس المحتلة ومحاولاته البائسة في أن تكون القدس عاصمة لكيانه، ومواصلته في بناء الوحدات الاستيطانية والتنكيل بشعب فلسطين.

كما تأتي الاستضافة أيضاً في ظل غضب عربي شعبي، ورفض رسمي، بعد إعلان الرئيس الأميركي ترامب القدس عاصمةً للكيان الصهيوني، و أخيراً و ليس آخراً تأتي في ظل غضب شعبي في الشارع القطري بالأخص بعد استضافة لاعب تنس إسرائيلي في بطولة قطر المفتوحة للتنس، والتي أقيمت مؤخراً في الدوحة.

لقد حرصت دولة قطر دائماً أن تؤكد في كافة المناسبات والمحافل ومناهجها الدراسية وأنشطتها المدرسية، على عروبة فلسطين واستقلاليتها وعدالة قضية شعبها، وعاصمتها القدس الشريف، فهل نأتي اليوم لنهدم كل هذا، باستضافة وفد رسمي من الدولة التي لطالما علمنا أبنائنا أنها دولة محتلة؟ لذلك نستغرب من إصرار بعض الجهات وبما فيها الاتحاد الرياضي المدرسي على الخروج من هذا الاجماع الشعبي باستضافة فرق من الكيان المحتل.

وبناء على ذلك، نحن نطالب حضراتكم بالالتزام بدوركم التعليمي والتربوي، وإنهاء استضافة اللاعبين الإسرائيليين أو عدم استخراج تأشيرة لهم كما حصل في في بطولة الشطرنج العالمية 2017، والتعهد بالامتناع عن دعوتهم في أي فعاليات مستقبلية أخرى.

دمتم بخير وتفضلوا بقبول وافر الاحترام،،،

مجموعة شباب قطر ضد التطبيع

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s