Freedom of Speech?

منع مناقشة الصراع العربي ـ الإسرائيلي في جامعة فرنسية
تداعى عدد من أبرز الأكاديميين والمفكرين للمطالبة بحرية الرأي والتعبير في المعهد العالي للأساتذة في فرنسا بعدما منعت مناقشة الصراع العربي ـ الإسرائيلي. ووقع مثقفون وأساتذة جامعات من بريطانيا وأميركا، من بينهم الفيلسوف الأميركي الشهير ناعوم تشومسكي، رسالة تطالب الجامعة الباريسية بما وصفوه بـ «استعادة تاريخها الطويل من حرية الرأي والتعبير السياسي».
وبدأت المشكلة بعد دعوة مجموعة من الطلبة والأساتذة للكاتب الشهير ستيفان هيسل (93 عاما) لمحاضرة حول تجريم مقاطعة إسرائيل.

وهيسل هو مؤلف كتاب «وقت الغضب» الذي يعبر فيه عن إيمانه بالتساوي في الحقوق وينتقد معاملة إسرائيل للفلسطينيين.

كما دعت مجموعة الطلبة والأساتذة التي تسمى «تجمع فلسطين» وزير عدل فرنسيا سابقا ونشاطين إسرائيليين والممثل الفلسطيني في أوروبا.

وقبل موعد المحاضرة بأسبوعين، في يناير الماضي، ألغت مديرة الجامعة موافقتها السابقة على المحاضرة.

وبعد ذلك بعدة أسابيع رفضت السماح بمؤتمر للمجموعة ضمن «أسبوع الفصل العنصري لإسرائيل»، وعندما امتدحت منظمات يهودية قرارها اتهمتها المجموعة بالرضوخ للضغوط.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s