“إن ما يثير الرعب في نفسي هو مواقف الشباب والشابات وتعليقاتهم في مواقع الشبكات الاجتماعية حول القضية، حجم الكره والحقد والتهويل والمبالغات غير مسبوق أبداً لدى الطرفين، الشباب الذي حيا التغيير والثورة في مصر وتونس وليبيا يتحول إلى كرة لهب طائفية تتقاذفها الأطراف المتصارعة، شباب الفيس بوك والتقنية والأحلام والثورات والديمقراطية يتحول فجأة إلى متعصب أعمى يشتم ويدعو للقتل والعنف دون تفكير، ولمجرد أن الآخر يختلف معه في المذهب!!
ما تعيشه البحرين مقدمة لكارثة إقليمية، والسكوت عليه يعني التواطؤ على حالة التعايش المنشودة بين مكونات المجتمع في الخليج، وبإمكاننا أن نسجل الأخطاء على المتظاهرين الشيعة، بإمكاننا أن نسجل أخطاء كثيرة، لكن السؤال الذي يطرح نفسه: ماذا يمكن للقتل أن يفعل، إلى أين سيأخذنا القمع والحصار والتشويه والتخوين والتخويف؟، وماذا سنفعل بالشيعة بعد ذلك!” –

علي الظفيري


Read entire article and other articles on the situation in Bahrain here.
150 150 QAYON

QAYON

مجموعة شباب قطر ضد التطبيع

All stories by : QAYON

Leave a Reply

Start Typing